[ فيديو- هكذا رحّلت إسرائيل أهل الضفة من القدس ]


26.06.2017     أسعار العملات     دينار : 4.98     دولار : 3.52     يورو : 3.95

فيديو- هكذا رحّلت إسرائيل أهل الضفة من القدس

موقع العين برطعه           زيارات : 1324      تعليقات : 0                    
لليوم الثاني على التوالي تواصل سلطات الاحتلال فرض حصارها على منطقة باب العامود بمدينة القدس، عقب استشهاد ثلاثة شبان فلسطينيين بالمنطقة.

المشهد في منطقة باب العامود وشارع السلطان سليمان والمصرارة بمدينة القدس منذ ساعات مساء أمس حتى اليوم هو سواتر حديدية ومركبات لشرطة الاحتلال في الشوارع لاغلاقها... منع المركبات الخاصة والحافلات العامة من المرور عبر الشوارع... توقيف نساء وشبان وإخضاعهم لتفتيشات جسدية وتحرير هويات، وتضيق على التجار في المنطقة... والملفت للنظر ترحيل حملة هوية الضفة الغربية ومنعهم من التواجد في القدس.
وأوضحت في القدس أن قوات الاحتلال استمرت بفرض الحصار على الشوارع المذكورة اعلاه من ساعات المساء حتى اليوم، وعند ساعات الفجر سمحت للمشاة فقط باستخدامها عقب إغلاقها عدة ساعات وفرض شبه منع التجول بها، فيما تستمر منع دخول المركبات اليها.
وأضافت ان قوات الاحتلال تقوم بعملية توقيف للنساء والرجال في شوارع القدس وتخضعهم لتفتيشات جسدية وتفتيش للحقائب والأكياس التي بحوزتهم، وكل شخص يحمل هوية الضفة الغربية يتم ترحيله عبر حافلات مخصصة لذلك انتشرت في شوارع المدينة منذ ساعات الصباح.
أحد الشبان قال: " أنا من مدينة بيت لحم قام الجنود بتوقيفي لدى مروري من منطقة باب العامود وبعد تفتيشي بشكل دقيق تم احتجازي في المنطقة حتى حضرت حافلة وقامت بترحيل من المدينة، وكان معنا نساء وفتية ورجال من كبار السن."
وأكد المقدسيون أن ما تقوم به سلطات الاحتلال في المدينة هو عقاب جماعي، ففي ساعات الصباح الأولى هددت التجار وطالبتهم بعدم فتح محلاتهم التجارية ناهيك عن عمليات التفتيش الاستفزازي للمارة، والانتشار المكثف لقوات الاحتلال بفرق مختلفة في شوارع المدينة.
وأضاف المقدسيون:" للتضييق على السكان والتنكيل بهم منعت حتى الحافلات العامة من الوصول الى المواقف المحددة، مما اضطر المواطن للسير مسافة طويلة للوصول الى الحافلات التي انتشرت في شوارع المدينة."
أحد التجار في منطقة شارع السلطان سليمان أوضح أن سلطات الاحتلال وعقب استشهاد الشبان مساء أمس قامت بالتنكيل بالمتواجدين في المنطقة، حيث اقتحمت المحلات التجارية وأغلقت الأبواب على أصحابها ومنعوا حتى من تناول طعام الفطور عند آذان المغرب، كما قام أحد الجنود بإطلاق الرصاص العشوائي على الشارع المقابل للعملية مما أدى الى اصابة التاجر مراد شبانة برصاصة استقرت في ساقه، كما أصيب آخرين بشظايا الرصاص.
وأضاف التاجر أن قوات الاحتلال وبعد حوالي ساعة من العملية أجبرت كافة التجار على اغلاق محلاتهم ومغادرة المنطقة، لافتا ان جثامين الشهداء الثلاثة بقيت حتى الساعة الحادية عشر قبل منتصف الليل على الأرض وتم اخذ الصور والفحوصات لها.

المصدر وكالة معا الاخبارية
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك