[ برطعة | بيان شجب واستكنار حول قيام مجلس بسمة بتوزيع اراضي خاصة والمجلس يرد ]


26.06.2017     أسعار العملات     دينار : 4.98     دولار : 3.52     يورو : 3.95

برطعة | بيان شجب واستكنار حول قيام مجلس بسمة بتوزيع اراضي خاصة والمجلس يرد

موقع العين برطعه           زيارات : 4003      تعليقات : 0                    
وصل الى موقع العين بيانا من ابناء المرحوم يوسف ابراهيم صالح قبها ، حيث جاء في البيان :" بِسْم الله الرحمن الرحيم  شجب واستنكار .... نحن أبناء المرحوم يوسف ابراهيم صالح قبها وأحفاده نشجب ونستنكر ما يقوم به مجلس بسمه المحلي برئاسة السيد رائد عزيز كبها من عرض ارض يوسف ابراهيم صالح قبها ،قطعه الارض والتي مساحتها ما يقارب الستين دونما والموجودة بجانب المسجد الغربي للبيع رقم القطعه(53 ) وحوض رقم ( 20372 ) بحجه توزيعها على أهل البلده وهذا تسهيل لبيع هذه الارض لحساب دوله اسرائيل،حيث لم يسبقه احد من قبل، من رؤساء المجالس السابقين بفعل ذلك واصحاب هذه الارض موجودون في هذه البلده ونؤكد انها صودرت من دوله اسرائيل في عام ١٩٨٧وسجلت انها املاك غائب ، ان جميع اهلنا في قريه برطعه بشقيها الشرقي والغربي يعلم ان هذه الارض للمرحوم يوسف قبها...ونحن اذ نرى ان هذا خيانه لله اولا وللوطن ثانيا حيث بإمكان المجلس ان يحصل على أراض ثانيه من الدولة ولكن أحب ان يختصر طريقه ليسجل انجازا ليس مشرفاً طبعا في سجله .اننا نحذر اي شخص من شراء اي قسم واحد من هذه الارض لان ذلك سيكون سرقه للأرض وسوف يحاسب عند الله حسابا عسيرا لأننا لم نبع ارضنا لليهود ولَم نبدلها وسوف ترجع لاصحابها في يوم من الأيام وان طال الزمان أو قصر . نؤكد أيضا اننا وبكل الطرق القانونية المتاحة سوف نعمل جاهدين لمنع هذا التسريب للأرض .ابناء وبنات واحفاد المرحوم يوسف ابراهيم صالح قبها. هذه وثيقة مرفقه حيث كان المرحوم يدفع ضريبة هذه الارض لغايه ما سُمح به من قبل سلطات الاحتلال حتى عام ١٩٥٤.

هذا وقد جاء رد المجلس سريعا على البيان ، حيث قال المربي رائد كبها رئيس مجلس بسمة المحلي لموقع العين قائلا :" ان هذا التخطيط قدم من قبل وزارة الاسكان والبناء وليس من قبل المجلس المحلي، وهذا المخطط موجود في لجنة تنظيم وادي عاره ، ومن قبلنا نحن كمجلس نبهنا كل من لديه اعتراض ان يقد اعتراضه على هذا المخط ، والفرصة قائمه للاعتراض ، وفقنا الله بما يحب ويرضى ، كما اننا نؤكد بان المجلس المحلي قام بمصادرة ما يقارب ١٠٠ دونم من ارض الدوله لإقامة مباني عامه ، وهذا إنجاز وطني لم يسبق له مثيل .
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك