[ دعوى قضائية بسبب الاهمال الطبي: جرح خد المولودة اثناء العملية القيصرية ]


18.01.2018     أسعار العملات     دينار : 4.96     دولار : 3.51     يورو : 4.08

دعوى قضائية بسبب الاهمال الطبي: جرح خد المولودة اثناء العملية القيصرية

موقع العين برطعه           زيارات : 725      تعليقات : 0                    
لا شك ان الولادة بعملية قيصرية ليست بالامر السهل حيث تكمن فيها مخاطر جمّة للام وللمولود، ولكن ان يضرب سكين الجراحة وجه المولودة فليس بالامر المعتاد. وهذا ما حدث لمولودة تضرر وجهها نتيجة اصابتها بمشرط الجراحة اثناء اجراء العملية القيصرية مما دفع بوالديها الى تقديم دعوى قضائية لمحكمة الصلح في حيفا ضد احد المستشفيات في شمالي البلاد الذي ولدت فيه الطفلة قبل حوالي خمس سنوات.

هذا ما تبين من الدعوى التي قدمها،  المحامي سامي ابو وردة من حيفا، والمختص بقضايا الاهمال الطبي، حيث ادعى ان المولودة المتضررة، وهي احدى التوام الذي ولد في العملية الجراحية القيصرية،  جرحت بواسطة السكين في وجهها حين كانت في رحم والدتها بسبب اهمال الطاقم الطبي او الطبيب الجراح الذي استعمل سكين الجراحة. ونتيجة ذلك ولدت وهي تعاني من جرح بعرض 2.5 سم في خدها، مما جعلها تخضع لعملية لصق الجرح  في اليوم الاول من حياتها، وتم تسريحها الى بيتها وعلى وجهها ندبة كبيرة بالاضافة  الى توصية للمتابعة الطبية التجميلية.
 وادعى المحامي سامي ابو وردة ان المدعية تعاني من اعاقة طبية تجميلية وحالة نفسية صعبة جدًا نظرًا لسنها، وان العجز  الوظيفي لا يضاهي اعاقتها الطبية. وبالاضافة الى ذلك فان الطفلة تشتكي يوميًا من الام ومعاناة، ومن اضطراب استي، حالة نفسية متردية جدًا، خلل بالرضا عن الذات، خجل وارتباك اثناء تواجدها بين الحضور والاولاد ابناء جيلها.  
واضاف المحامي ابو ورده انه لم تقدم للمحكمة تقارير طبية من قبل مختصين بسبب وضع العائلة الاقتصادي الصعب وان هذه الامكانية من حق المدعية و قد تستعملها في وقت لاحق،  او بامكان المحكمة القيام بتعيين مختص  من طرفها في المجال الطب التجميلي والنفسي. 
هذا، وتطالب العائلة المدعية الزام المستشفى بدفع المصاريف المختلفة التي تكبدتها مقابل علاج الطفلة حتى الان والمصاريف المستقبلية ايضًا لعلاج الطفلة المتضررة. ويذكر ان المدعية لم تحدد مبلغ التعويضات المطلوبة وتركت ذلك حسب ما تراه المحكمة مناسبًا.
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك