[ سألتُكِ | شعر كمال ابراهيم ]


25.04.2018    
إستفتاء
هل تؤيد تركيب أجهزت تقوية لشركات الاتصالات الخلوية في برطعة
91    (36%)

136    (54%)

27    (11%)

سألتُكِ | شعر كمال ابراهيم

موقع العين برطعه           زيارات : 558      تعليقات : 0                    
سألتُكِ
شعر كمال ابراهيم
سألتُكِ مِنْ أيْنَ جِئتِ بِهذا الجَمَالْ ؟
فَقُلْتِ : " إنِّي بِدْعَةُ الرَّبِّ ، لِمَا هَذا السُّؤالْ؟"
أجَبْتُكِ إنِّي أريدُكِ وَأرِيدُ مِنْكِ المُحَالْ،
أتوقُ اليْكِ في سَهَرٍ لَيْلُهُ طَالْ.
أنا الصَّبُّ الوَلُوعُ،
يأخُذُنِي سِحْرُ عَيْنَيْكِ
وَوجْهُكِ في نورِ الهِلَالْ.
أنا شاعِرُ الحُبِّ
جُلْتُ البيدَ واعْتَلَيْتُ الجِبَالْ،
أتَيْتُكِ مُتَيَّمًا لَعَلِّي ذاتَ زَوَالْ
أهدِيكِ أبيَاتًا 
أنْثُرُهَا حُبًّا وَوِصَالْ.
أنا شاعِرُ الشَّوْقِ
كقيسٍ في سابِقِ العُصُورِ
وَفِي هذَا الزَّمانِ أنا كَمَالْ .


المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العين يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية مقالات . لإرسال المواد يرجى إرفاق النص مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان : info@el3en.com
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك